بين الشوطين تقارير وتحليلات

5 عوامل تجعل الزمالك مرشح لتحقيق إنجاز غائب منذ 16 عامًا

يبدو أن كل الأمور تصب لصالح الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك من أجل التتويج بلقب بطولة الكونفيدرالية الإفريقية هذا الموسم، بعد أن أوقعت القرعة الفارس الأبيض في مجموعة سهلة نسبيًا.

إعلان

الزمالك سيتواجد في المجموعة الرابعة إلى جانب نصر حسين داي الجزائري، بترو أتليتكو الأنجولي، وجور ماهيا الكيني، وهي تعتبر أضعف المجموعات بالمقارنة بالمجموعات الآخرى.

الفارس الأبيض الآن أمامه فرصة كبيرة للإنطلاق في البطولة القارية وتحقيق إنجاز غائب عن خزائن النادي لما يقرب من 16 عامًا، حيث أخر بطولة قارية حققها الزمالك كانت عام 2003 بالفوز بالسوبر الإفريقي على حساب الوداد المغربي 3-1.

“كورة 11” يرصد لكم عوامل تجعل الزمالك المرشح الأوفر حظًا للفوز بلقب الكونفيدرالية النسخة الحالية.

الاستقرار الفني والإداري

إعلان

على عكس السنوات الماضية، يعيش نادي الزمالك حالة من الاستقرار الإداري والفني خلال الفترة الأخيرة، ساهمت في تصدر جدول ترتيب الدوري المصري الممتاز، بل وأصبح المرشح الأول لنيل اللقب، بالإضافة إلى السير بخطى ثابتة في الكونفيدرالية الإفريقية.

السنوات الماضية كان دائما ما يشهد نادي الزمالك حالة من عدم الاستقرار الإداري وهو ما كان يؤدي لعدم استقرار فني، فكان الفارس الأبيض دائما ما يغير أكثر من مدرب في الموسم وهو ما كان يؤثر على مسيرة الفريق.

حالة الاستقرار التي يعيشها الزمالك ساهمت بشكل واضح وكبير في السير نحو الطريق الصحيح هذا الموسم، والمنافسة بقوة على البطولات المحلية والقارية، وذلك منذ تولي أمير مرتضى منصور مسؤولية الإشراف على فريق الكرة الأول.

شخصية البطل

إعلان

الفريق البطل دائمًا ما يكون مختلف عن أي فريق آخر، وهو ما يملكه الزمالك هذا الموسم، حيث يملك شخصية البطل، وهو ما ظهر جيدًا خلال مباريات الدوري، وأيضًا مباراة العودة أمام اتحاد طنجة المغربي.

الزمالك في النسخة الحالية من الدوري لم يكن جيدًا في أكثر من مباراة، لكنه أظهر شخصية كبيرة وتمكن من الفوز ليثبت أنه جاء ليحقق اللقب، نفس الأمر تكرر في الكونفيدرالية، وأثبت الفارس الأبيض أنه يمك شخصية افتقدها طوال السنوات الماضية.

الشخصية الموجودة لدى فريق الزمالك، تؤكد أنه يسير على الطريق الصحيح نحو تحقيق البطولات هذا الموسم.

دكة بدلاء قوية

لا شك أن نادي الزمالك تمكن بداية الموسم الجاري من التعاقد مع لاعبين مميزين للغاية، على رأسهم التونسي فرجاني ساسي، بالإضافة إلى عودة كهربا وأوباما.

الاختلاف الموجود في الزمالك هذا الموسم عن المواسم السابقة، أن الفريق يملك دكة بدلاء قوية قادرة على تعويض أي غياب لأي عنصر أساسي، وهو ما يحتاجه أي فريق يريد المنافسة على الألقاب.

الصف الثاني في الزمالك يوجد به لاعبين من طراز عالى يمكنهم المشاركة في أي وقت وتعويض غياب أي لاعب أساسي، وتعتبر تلك الميزة أحد أهم الأسلحة التي لا بد أن تتوافر في أي فريق من أجل تحقيق البطولات.

الاستقرار على القوام الأساسي للفريق

في سابقة لم نعتاد عليها منذ زمن بعيد داخل جدران نادي الزمالك، أصبح للفريق الأول تشكيل ثابت يلعب به كل المباريات، وهو ما أدى إلى انسجام واضح بين اللاعبين داخل الملعب.

جروس مدرب الزمالك نجح في عمل “توليفة” مميزة للزمالك، وهو ما جعل الفريق يحقق الفوز على أي فريق بفضل الانسجام الواضج بين اللاعبين، وهو الشئ الذي افتقده الزمالك في السنوات الأخيرة.

الزمالك أصبح له تشكيل معروف يخوض به كل مبارياته، ولا تم التعديل إلا في أضيق الحدود.

الخبرات الموجودة في الفريق

يملك فريق الزمالك مجموعة مميزة من اللاعبين لديهم إمكانيات فنية رائعة، لكن ليس ذلك فقط بل يملك هؤلاء اللاعبين خبرات كافية للفوز بالألقاب وهو ما وضح منذ بادية الموسم.

الزمالك يملك مجموعة كبيرة لديها خبرات وعلى رأسها محمود كهربا، محمود جنش حمدي النقاز، فرجاني ساسي، مصطفى فتحي، أيمن حفني، طارق حامد، ومحمد إبراهيم.

تلك الخبرات من شأنها مساعدة الفريق خاصة في البطولات الإفريقية، وكيفية التعامل مع المواقف الصعبة التي ستواجه الفريق.

الكونفيدرالية تحت أقدام لاعبي الزمالك، فهم الأفضل فنيًا والأكثر جاهزية لتحقيق لقب قاري تبحث عنه الجماهير والإدارة منذ سنوات كثيرة.